SJ Financial - шаблон joomla Joomla

بلدية عنبتا

يوجد في عنبتا بلدية تعتبر من أقدم البلديات في محافظة طولكرم حيث تم تشكيل أول مجلس محلي في عنبتا سنة 1923 وتمت ترقيته سنة 1954 ليصبح مجلس بلدي، وقد كانت عنبتا حتى ما قبل سنة 1967 (ناحية) طبقا للتقسيمات الإدارية الأردنية ما قبل الاحتلال ، وما زالت حتى الآن تعتبر مركزاً رئيسياً للقرى المجاورة – وهي - بلعا – إكتابا – كفر اللبد - رامين – بيت ليد – سفارين، وقد تم عام 1999 تشكيل مجلس خدمات وتخطيط إقليمي مشترك لهذه القرى لغرض وضع وتنفيذ الخطط التطويرية لعموم منطقة وادي الشعير ومركزه بلدية عنبتا .

يرأس بلدية عنبتا حاليا المهندس حمدالله حافظ حمدالله  الذي تم انتخابة بتاريخ 20/5/2017 ، وتعتبر بلدية عنبتا من أكثر البلديات تطورا على مستوى الوطن حيث تشرف من مقرها القائم على الشارع الرئيسي في موقع متوسط من البلدة ،على تقديم حزمة كبيرة من الخدمات للمواطنين مثل خدمات الكهرباء والمياه والتنظيم والبناء وخدمات الصرف الصحي حيث قامت بلدية عنبتا بإنشاء شبكات مصممة وفق احدث المواصفات مخصصة لصرف المياه العادمة في أحياء البلدة المختلفة التي من المخطط أن يتم ربطها لاحقا بالأنبوب الرئيسي الناقل الذي سيتم إنشاءه بمحاذاة وادي الزومر المار في منتصف البلدة ، ليصار إلى معالجتها في منشأه متخصصة سيتم إنشاءها غرب مدينة طولكرم، وذلك من خلال مشروع ضخم تموله الحكومة الألمانية ، وتدير البلدية كذلك منظومة متطورة لجمع النفايات الصلبة إضافة إلى خدمات البني التحتية الأخرى من شوارع ومدارس ناهيك عن اهتمام البلدية الكبير في مواضيع الشبيبة والصحة والبيئة إضافة إلى الحدائق العامة ، وكذلك فان البلدية تلعب دورا مهما في دعم وتطوير مؤسسات المجتمع المدني في البلدة فهي بمثابة المؤسسة الأم في عنبتا ، وتستعين البلدية للقيام بوظائفها الحيوية بنخبة من الموظفين المؤهلين في مختلف المجالات ، ولا تنفك البلدية تطور من أداءها خدمة لمواطنيها وتلبية لاحتياجاتهم ،ويبرز ذلك للعيان من خلال المنظر العام الذي يتسم بالجمال والأناقة والنظافة الذي يشيع البهجة والسرور في نفوس مواطنيها ويثير الإعجاب لدى زائريها والمارين بها .